الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

  نعمة النسيان والتناسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sozy
عضو نشط
عضو نشط
avatar

الابراج : الثور

القرد
عدد المساهمات : 663
تاريخ التسجيل : 12/04/2011
العمر : 25

مُساهمةموضوع: نعمة النسيان والتناسي   الثلاثاء أكتوبر 11, 2011 3:31 pm

نعمة النسيان والتناسي


تمر الأيام و الشهور و السنين ..

محملة بالأحداث .. أحداث سعيدة .. أو تعيسة ..

و مهما كانت الأحداث فالحياة تستمر لأجل غير مسمى ..

كل منا يتعرض للبلاء .. تتكاثر الهموم أحيانا ..

نصل الى قمة الحزن .. نغوص في أعماق النفس..

يسيطر علينا شعور .. بأن مصابنا لا يخطر على بال

و لا يمر به أحد غيرنا ..

يضيع الحزن بعد فترة و تأتي فترات سعادة ..

فعندما نتذكر و قتها حزننا الماضي .. يعد ذكرى ..

نعلم أنه كان بلاء أو ابتلاء .. و لكن الشعور قد تجمد ..

يمكن أن نهتز قليلا أو نتذكر ما ألِم بنا سابقا فنحزن ..و لكن ..

تكون لحظات نعبر خلالها و تمر ...و تستمر الحياة ..

أليست هذه نعمة من الله؟

ألا و هى نعمة النسيان ..

نعمة .. لولاها لبقينا في زمرة الأحزان ...

و انطوينا داخل بحر من الهموم نغوص فيه

فلا نكاد نرتفع على سطحه حتى تلطمنا أمواجه ...

و نظل نصارع أمواج الحزن حتى نتعب .. نكِل .. و يصبينا الإعياء

الحمد لله أن أنعم علينا بالنسيان ..

لولا نعمة النسيان لظل البال مرهق..

و ظل الفكر في عناء ..

النسيان بمثابة عزاء لنا ..كثيرا يكون النسيان هو الحل الوحيد

و لو أخذ من الوقت أو الجهد ..!

ننسى حتى لا نرهق أنفسنا أكثر و لا نرهق من حولنا ..

و خاصة ان لم يتواجد حلا بديلا

يكون لحظتها النسيان الحل الأمثل ..

و ليس الحل اليسير أو السريع ..

لكن بعد مرور الوقت ..

نقول..

لولا أننى نسيت .. لما كنت لحظة تهنيت

يرتاح الفكر و تسكن العبرات في غيمة النسيان ..

أنسى ..و الكل ينسى .. أحيانا نتناسى ..

التناسي مطلوب اذا رجى منه راحة القلب و البال

و اذا كان التناسي هو الملجأ الآمن بعيدا عن أشياء تكدرنا

و ليس بيدنا شىء نفعله الا التناسي ..

لكن التناسي مذموم عندما ينبع من التكاسل عن أمر هام

و السلبية و البعد بدلا من المواجهة ..

ونعمة النسيان رحمة من الله تعالى

كثير منا محمل بأطنان من الهموم....

تقل تدريجبا و ننسى أشياء و تأتى مكانها أشياء أخرى ..

فما بالنا لو لم نكن ننسى ...!

لظل الإنسان يعبأ بالهموم الى أن يصل لنهايته ..

أو يعيش بلا حياة ..

النسيان الذي يكون هروبا هو : ضعف ،

كثيرا ما نتناسى مِن الحياة أمورا كثيرة ، وقد تكون في غالبها هامة ،

ونذهب ونتعمد الهروب بعيدا عن الشيء بحجة النسيان .

هنا لن نحل الأمر الذي نهرب منه ، بل على العكس نزيده سوء .

بين النسيان والتناسي شعرة

كالتي بين العبقرية والجنون .

الفرق يكون في الاعتقاد ، وتسكين الضمير ، وترطيب النفس

حتى تقبل الفعل المُراد التخلص منه بحجة النسيان وبفعل الأمر " انس "

النسيان النعمة هو الذي وهبنا الله سبحانه وتعالى إياه ،

وجعله طريقا لتخفيف الألم ، وتضميد الجراح .

لكن ماذا لو كان النسيان ليس بتناسي وغير مقصود ؟

ماذا لو كان النسيان يفقدنا ما نريد تحقيقه ؟

كيف نقلل من النسيان وجبروته الذي لا يرحم ؟ .

لاشك أن أهم أمر يعين على ذلك هو تقوى الله سبحانه وتعالى

_________________
sozy
*************
علمنـى كبريائـى


أن أختلف عن باقية النساءلسْتُ بِهَذَا الغَرُورْ الذِي لا يُطَاقْ وَلَسْتُ الأُنثَى

المُتَكَبِرَة التِي لا يَعْجُبَهَا شَيءْ !كُلْ مَافِي الأمَر إنْ طُهْرِي وَ نَقَائِي يَختَلِفْ

عَنْ بَقِيَةْ النِسَاءْلِذَلِك لا أَحَد يَسْتَطِيع فَهَمِي سِوَى القَلِيل مِنْ البَشَرْ




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نعمة النسيان والتناسي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدي العام :: الركن العام-
انتقل الى: